انجمن آموزش مکالمه عربی
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
مرحبا بک في منتدی تعليم العربية للناطقين بالفارسية
يمکنک قراءة المواضيع والتحميل بدون التسجيل. ولکن إذا أردت أن تساهم في المواضيع یجب أن تسجل في المنتدی ويتم تفعيل حسابک من قبل المدير.
مع خالص الشکر و التحية
فریق الإدارة
************
سلام
خـــــوش آمــــــــــــــــدید
برای شرکت در مباحث این انجمن و استفاده از امکانات آن نیاز به عضویت دارید. پس از تایید عضویت می توانید در مباحث انجمن شرکت کنید.
برای دانلود کتابها، درسها، فیلمها، معجمها و نرم افزارهای آموزش مکالمه از وبلاگ انجمن به آدرس زیر استفاده کنید:
http://www.arabiforall.com/
با تشکر
گروه مدیریت انجمن مکالمه عربی
انجمن آموزش مکالمه عربی

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

لماذا نزل القرآن الكريم باللغة العربية ولم ينزل بلغة أخرى ؟

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي اذهب الى الأسفل  پيام [صفحه 1 از 1]

عبير الكلمات


شخصیت مهمیه
شخصیت مهمیه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

" إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون "



إخوتى أعضاء منتدانا العزيز وكذلك الزوار، أرجو من الله أن تكونوا بخير وعافية وأن يرزقنا الله جميعاً بكل طاعة تقربنا إليه اللهم آمين.

قد يتساءل البعض أو الكثير من المسملين من غير العرب ، عن سر نزول القرآن باللغة العربية تحديداً دون غيرها من اللغات ، لماذا هذه اللغة تحديداً؟
ألم يكن من الأفضل أن يكون بلغة أخرى غيرها ؟

هذا السؤال لايخص غير العرب وحدهم وإنما قد يأتى إلى أذهان العرب أنفسهم أيضاً ، والحق أن هذا الإختيارللعربية لم يكن عفوياً ، بل لاشك أنه كان لأسباب دقيقة ومحكمة ، فلله تعالى فى كل شىء حكمة وهو القائل " وكل شىء خلقناه بقدر" وإن خفت علينا هذه الحكمة فان علمناها كان فضلاً ونعمة ، وإن لم نعلمها فليس لنا أن نقول " سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير".

وقد حاولت قدر إمكانى أن أجتهد فى جمع تلك الأسباب بمساعدة بعض الموضوعات التى ناقشت نفس الفكرة ، وقد نقلت منها هذه الأسبال وجمعتها فى هذا المقال مع بعض التصريف ، وأرجو أن أكون قد وفقت لذلك

لكن قبل الخوض فى توضيح الأسباب، دعونا نتفق على أصل هاماً جداً جداً ألا وهو

أن الإسلام دين عام أنزله الله تعالى للعالمين ، وكذلك الحال بالنسبة لآخر الرسالات السماوية القرآن الكريم فهى رسالة عامة ، كما أرسل الرسول الأكرم محمد عليه صلوات الله وأتم التسليم للعالمين جميعاً وليس للعرب وحدهم


قال تعالى " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"
وكما اختار الله سيدنا ونبينا محمد "صلى الله عليه وآله وسلم " لهذه المهمة العظيمة وربنا تعالى يخلق ما يشاء ويختار، وقد جاء فى الحديث الشريف

" إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل ، واصطفى قريشا من كنانة ، واصطفى من قريش بني هاشم ، واصطفاني من بني هاشم "عن الإمام مسلم
وفى رواية أخرى
" وفي رواية لأحمد والترمذي وقال: حسن صحيح غريب:
(إن الله اصطفى من بني كنانة قريشا، واصطفى من قريش بن هاشم، واصطفاني من بني هاشم" )


" إن الله خلق السماوات سبعا ثم خلق الخلق فاختار من الخلق بني آدم ثم اختار من بني آدم العرب ثم اختار من العرب مضر ثم اختار من مضرقريشا ثم اختار من قريش بني هاشم ثم اختارني من بني هاشم فأنا خيار من خيار"

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 68 خلاصة حكم المحدث: حسن


وقد وقع الإختيار على العربية ، لتنال تشريفاً عظيماً بوصفها لغة " القرآن الكريم" ، لأسباب عديدة
أولها : أنه من الطبيعى أن تنزل الرسالات بلغة الرسول الذى يكلفه الله تعالى بتبليغها للناس وذلك حتى يتعامل معها بشكل طبيعى ويسير، والعربية هى لغة سيدنا محمد رسولنا الكريم " صلى الله عليه وآله وسلم "

وثانيها : أنه لابد أيضاً أن تكون لغة الرسالة السماوية كلغة القوم الذين يبعث فيهم الرسول ، وقد قال الله هذا فى كتابه العزيز
" وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدى من يشاء وهو العزيز الحكيم" صدق الله العظيم.

وأيضاً لأن القرآن لو نزل بلغة أخرى غير العربية ، لكن من المحتمل أن يتحجج العرب وقتها بأن القرآن صعب الفهم لأنه أعجمى فاراد الله تعالى ألا يكون لأى من الناس حجة وأنزله بالعربية حتى يكون ميسر الفهم وواضح البيان، وهذا مذكور فى كتابه الكريم أيضاًً فى قوله


" وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ " صدق الله العظيم

وثالثها : أن العربية هى أفصح اللغات على الإطلاق ، فضلاً عن بعد كلماتها وألفاظها عن الغريب والشاذ ، وكذلك خلوها من العجمة. حتى أن العرب كانوا يتفاخرون بفصاحتهم وقدرتهم على نظم الشعر، وبراعتهم فى الخطابة ، بل ويعدون هذا ثروتهم وفخرهم بين الأمم.

فكان من الأولى أن يكون فى تنزيل القرآن الكريم باللغة العربية ، إعجازاً وتحدياً لهذه الفصاحة وتلك البراعة اللغوية ، لأنه لا يشبه كلام البشر مهما فاقت قدراتهم اللغوية ، ولا يستطيع أن يأتى بمثله حتى أفصح الخطباء ، أوأمهرالشعراء أوأبرع الأدباء من العرب ولا من غيرهم ، حتى أن أبا جهل حين سمع بعضاً من آياته قال


" إن عليه لحلاوة ، وإن له لطلاوة ، وإن أعلاه لمثمر ، وإن أسفله لمغدق ، وإنه يعلو ولا يعلى عليه ".
مما يدل على شدة إنبهاره بكلام الله عز وجل ، وأنه قد أيقن أنه ليس ككلام البشرولا يمكن الإتيان بمثله أبداً كما قال تعالى

" قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً "
صدق الله العظيم.


رابع هذه الأسباب : أن لغة سيدنا آدم أبو البشر بعد نزوله من الجنه، كانت العربية وكذلك ستكون العربية لغة أهل الجنة " جعلنا الله منهم اللهم آمين" إن شاء الله تعالى .

فى النهاية يجب على كل مسلم أن يحترم لغة كتاب الله تعالى وأن يسعى لتلعمها والتفقه فيها حتى يعينه ذلك على تلاوة كتاب الله وفهم محتواه والعمل بما جاء فيه ، فاللهم اجعلنا من أهل القرآن الكريم وخاصته وارزقنا تلاوته اناء الليل وأطراف النهار.

وصل اللهم على سيدنا النبى الأمى محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً.
أترككم فى رعاية الله وحفظه.

http://hekayatabeer.blogspot.com/

mmghghmm


دیگه صاحب خونه شده
دیگه صاحب خونه شده
أهلاً بك الأخت عبیر وأشكرك على هذا الموضوع
فی رأیی نزل القرآن الکریم باللغة العربیة لأن هی اللغة الواسعة وهناک لکل المفاهیم کلمة خاصة بها(مثلا فی العربیة هناک فرق بین افعال وضمائر للمونث ومذکر ولکن مثلا فی الفارسیة نستعمل من کلمة واحدة لعدة مفاهیم) وهذا الموضوع یمنع من الخطا فی فهم معانی أیات القرآن الکریم وهو مانع من تفاسیر المتعددة من آیاته یعنی مانع من خطا فی فهم معانی قرآن الکریم ومن الممکن ان یکون هذا الامر من الاسباب نزول قرآن الکریم باللغة العربیة

عبير الكلمات


شخصیت مهمیه
شخصیت مهمیه
السلام عليكم

أهلاً أستاذة مداد ، اسمحى لى أسميك مداد لأنه إسمك طويل ولايسهل كتابته

فعلاً معك حق فيما ذكرت ، فمن ميزات اللغة العربية أنها زاخرة بالكلمات والمفردات ، فضلاً عن التراكيب والمصطلحات ، وهذا يجلعها ذات مرونة عالية فى الإستخدام حتى أن لكل كلمة معنى خاص بها رغم انتماءها لنفس النوع مثال
الفرح ، السعادة ، الغبطة ، السرور ، البهجة ... إلخ كل هذه كلمات قد تندرج تحت معان الفرح والسرور
لكن كل واحدة منها لها مكانها واستعمالها الخاص بها فى الكلام ، وهذا مما يزيد روعة اللغة وجمالها

إضافة جميلة وصحيحة يأخت مداد ، أشكرك عليها كثيراً

دمتى موفقة

http://hekayatabeer.blogspot.com/

shirin


دیگه صاحب خونه شده
دیگه صاحب خونه شده
علیکم السلام و رحمه الله و برکاته اختى العزيزه الاستاذه عبير
حقا لا فض فوكى
فى البدايه يجب ان اشكرك على هذا الموضوع المميز
لان هذا الموضوع يدعو للتامل و الله سبحانه و تعالى دعانا الى التامل
يجب ان نشكر الله تعالى نحن العرب على تلك النعمه العظيمه
فان عدد لا بائس به من المسلمين الغير العرب يتعلمون تلك اللغه لحفظ القران الكريم و فهمه و تدبر معانيه فالاوى بنا ان نراعى حق القران علينا
كما انه اعجبنى راى الاستاذه مداد كما سمتها عبير
:D

عبير الكلمات


شخصیت مهمیه
شخصیت مهمیه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختى فى الله شيرين ، أولاًأشكر على المرور والتعليق ، ولك بالمثل من الدعاء ، ربنا يكرمك

فعلاً معك الحق فى أننا كعرب يجب أن نحمد الله تعالى على نعمة اللغة العربية ، فنحن نتحدثها دون عناء أو تعب لتعلمها
ومع ذلك أحزن عندما أرى الكثيرون منا غير مهتمين بقراءة القرآن أو تعلم علومه ، فى حين يتعب غير العرب ويعانون لكى يتعلموا العربية ويتقنوها من أجل تعلم الإسلام وقراءة كتاب الله والتفقه فى أمور الدين وسنة المصطفى صلوات الله وسلامه عليه.


لكن أبشر إخوتى غير العرب بأن ثوابهم فى قراءة القرآن أعظم ، كما جاء فى حديث الرسول " صلى الله عليه وآله وسلم الذى يقول فيه
" الذى يقرأ القرآن وهو ماهر به فهو مع السفرة الكرام البررة ، والذى يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق فله أجران " متفق عليه ، رواه البخارى

معنى يتتعتع فيه : أى يتعثر فى تلاوته ويقرأه بصعوبة

له أجران : أى أجر القراءة منفرداً ، وأجر محاولة القراءة رغم وجود الصعوبة والمشقة.

وفقنا الله إلى ما يحبه ويرضاه ،دمتم سالمين.

http://hekayatabeer.blogspot.com/

mehraban


دوست جدید
دوست جدید
اهلا بکم ایها الاصدقاء
اجوبة لهذة السؤال سهل عندما اختار الله نبیا من شعب العرب ما نزّل الله علی هذا النبی کان علی لغة التی یعرفها الرسول

????????


مهمان
اهلا و سهلا نزل القرآن بلسان عربي   لان اولا رسول الله نزل علي الشعب العربي  وما انزلنا رسلنا الا بلسان قومه  لكن  رسول الله ما يختص بقوم خاص وعشيره خاصه بل هو لجميع البشر لانه خاتم النبيين  وما بعده  نبي اخري و    لكن دليل الاصلي للنزول القران بالعربي  هو فصاحه و بلاغه التي موجوده في لسان العربي  ولولا كان ما  صارت لسان لعربي لسان المسلمين  الله اختار لسان العربي لانه كان يعلم بان اي لسان  يتاثر بالانسان  اكثر التاثر علماء الغرب يقولون بان القران يتاثر علي وجود النباتات فكيف لا يتاثر علي البشرر      

میاحی


اگه بره دلمون تنگ میشه
اگه بره دلمون تنگ میشه



الاخت الفاضله عبیر تعودنا ان نتابع منک کل شی ممتع ورائع
لا سیما المفردات الجمیلة التی تستدخمینها
اما بالنسبة الی ما تفضلت به هو ان
اتیان القران بلسان عربی هو تحد للذین کانوا قبل اسلامهم فی شک وضلال و... ولانها لغة عذبه
وخیرما اندرج فی کلماتک الرائعة
وهل غادر الشعراء من متردم
ار
جو منک ان کان بامکانک ان تعرفی لی کتابا یتناول الفقه اللغه او رابطا للتحمیل ارجو لک دوامالنجاح والعطاء
متمنیا لک والشعب المصری الامان والاستقرار

[/size]

محتوى إعلاني


مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي بازگشت به بالاي صفحه  پيام [صفحه 1 از 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
شما نمي توانيد در اين بخش به موضوعها پاسخ دهيد