انجمن آموزش مکالمه عربی
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
مرحبا بک في منتدی تعليم العربية للناطقين بالفارسية
يمکنک قراءة المواضيع والتحميل بدون التسجيل. ولکن إذا أردت أن تساهم في المواضيع یجب أن تسجل في المنتدی ويتم تفعيل حسابک من قبل المدير.
مع خالص الشکر و التحية
فریق الإدارة
************
سلام
خـــــوش آمــــــــــــــــدید
برای شرکت در مباحث این انجمن و استفاده از امکانات آن نیاز به عضویت دارید. پس از تایید عضویت می توانید در مباحث انجمن شرکت کنید.
برای دانلود کتابها، درسها، فیلمها، معجمها و نرم افزارهای آموزش مکالمه از وبلاگ انجمن به آدرس زیر استفاده کنید:
http://www.arabiforall.com/
با تشکر
گروه مدیریت انجمن مکالمه عربی
انجمن آموزش مکالمه عربی

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شرح قصيدة سفر ايوب

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي اذهب الى الأسفل  پيام [صفحه 1 از 1]

1 شرح قصيدة سفر ايوب في الأحد 9 يناير - 3:46

حبيب كشاورز


دوست جدید
دوست جدید
هذا شرح للقصيدة



لك الحمد مهما استطال البلاء


ومهما استبد الالم




يشكر الشاعر الله ويحمده مهما امتد البلاء وطال.. وهنا يوجد استعارة مكنية
شبه البلاء بالشيء الذي يستطال ويمتد ( صرح بالمشبه وحذف المشبه به )




استبد معناها سيطر وتحكم أي شبه الالم بالعدو الظالم المستبد وهنا أيضا استعارة مكنية ( صرح بالمشبه وحذف المشبه به )




لك الحمد إن الرزايا عطاء


وإن المصيبات بعض الكرم




يكرر الشاعر شكره لله ويشبه الرزايا أي المصائب بالنعمة أو الخير الذي قد يصيب الإنسان لكنه استخدم التشبيه البليغ (إن الرزايا عطاء)


كما أنه يشبه المصيبات بالكرم والعطاء و الجود من الله تعالى






ألم تعطني أنت هذا الظلام


وأعطيتني أنت هذا السحر ؟




استخدم الشاعر الأسلوب الإنشائي (أسلوب الاستفهام ) فيسأل الله ألم تعطني
الظلام أي المرض وهنا شبه المرض بالظلام الذي حل بالشاعر استعارة تصريحية
(صرح بالمشبه به وحذف المشبه)


ويسأله عن العافية التي كان الله أعطاها له من قبل والسحر هو الوقت الذي يكون قبل طلوع الفجر




فهل تشكر الأرض قطر المطر


وتغضب إن لم يجدها الغمام




يتساءل الشاعر هل تشكر الأرض قطرات المطر التي تسقط من الغيوم وهل تغضب
حين لا تجد الغيوم التي تسقط الأمطار إذا كانت تفعل ذلك فلا بد للإنسان أن
يشكر الله في الصحة والمرض وفي جميع الأحوال وهذين البيتين يدلا على
التأمل ما يعرف بالشعر التأملي




شهور طوال وهذي الجراح


تمزق جنبي مثل المدى




يلازم المرض الشاعر لشهور طويلة ويشعر بألم المرض بالمدى أي السكين التي تقطع أعضاء جسمه فنرى هنا شدة الألم الذي ألم بالشاعر




ولا يهدأ الداء عن الصباح


ولا يمسح الليل أوجاعه بالردى الردى : الموت




شبه المرض بالانسان الذي يتحرك ولا يهدأ أبدا صباحا ومساء لكن المرض لا
يمسح بالموت مثل الليل وهنا استعارة مكنيه (شبه الالم بالإنسان الذي
لايهدأ)




ولكن أيوب إن صاح صاح :


(( لك الحمد إن الرزايا ندى ،


وإن الجراح هدايا الحبيب


أضم إلى الصدر باقاتها


هداياك مقبولة هاتها ! ))




عندما نرى علامتي تنصيص فالكلام بينهما يكون اقتباس وهذا الكلام مقتبس من
سيدنا أيوب فيحمد الله ويشبه المصائب بالندى أي قطرات الماء التي نراها في
الصباح تشبيه بليغ وشبه الجراح ومعاناة الشاعر بالهدايا المقدمة من الحبيب
أي الله تعالى فضمها إلى صدره ويقول هذه المصائب والجراح و الآلام مقبولة
ويأخذها لأنها من الحبيب الله فهنا نرى الرضا بقضاء الله وقدره وقوه
إيمانه وتحمله للمرض والمصائب




أشد جراحي وأتف بالعائدين :


(( ألا فانظروا واحسدوني فهذي هدابا حبيبي ))




يشد الشاعر جراحه ويقربها منه دلاله على استقرارها واستمرارها معه ويقول
للعائدبن انظروا إلى واحسدوني فهذه الجراح من الله ولكنه سعيد ومبسوط بها
( لازم نحكي شويه عامية ما منقدر )


وإن مست النار حر الجبين


توهمتها قبلة منك مجبولة من لهيب




إذا أصابتي حمى أي ارتفعت درجة الحرارة فيحس بها كأنها نار على جبينه
ولكنه يظنها ويتوهم المرض قبلة من الله مأخوذة ومطبوعة من النار وهو
اللهيي وشده الحرارة


جميل هو السهد أرعى سماك السهد : الارق والقلق


بعيني حتى تغيب النجوم


ويلمس شباك داري سناك سناك : الضوء


يستمتع الشاعر بالأرق والقلق الذي يصيبه من جراء المرض فيراقب السماء
ويرعاها وينظر إليها ويتفكر بها حتى ترحل النجوم ويطلع الفجر ويظهر الضوء
على شباكه


مقطع القصيدة من جميل إلى نهاية القصيدة


ليل الشاعر مختلف عن بقية الليالي التي تمر على الناس لأن الليل عنده ساكن
يمكنه أن يسمع أدق الأصوات كصوت صدى البوم وأبواق السيارات حتى وإن كانت
بعيدة كما أنه يسمع آهات المرضى في المستشفى من شدة الألم ويسمع الأم التي
تحكي لأبنائه قصص أبائها


أما الغابات في الليل القلق والذي يعاني من الأرق فإن الغيوم تخبأ السماء وتضعها تحت القمر أي وراء القمر


يوجد هنا اقتباس ثاني لسيدنا أيوب


يكرر ويكرر الحمد والشكر لله على النعم ينادي الله موزع الأقدار وكاتبا بعد هذا كله الشفاء فنرى الثقة و الأمل بالشفاء
منقول:http://www.study4uae.com/vb/showthread.php?t=157922&pagenumber=
مدونتي الالكترونية:www.aladab.mihanblog.com

http://www.aladab.mihanblog.com

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي بازگشت به بالاي صفحه  پيام [صفحه 1 از 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
شما نمي توانيد در اين بخش به موضوعها پاسخ دهيد