انجمن آموزش مکالمه عربی
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
مرحبا بک في منتدی تعليم العربية للناطقين بالفارسية
يمکنک قراءة المواضيع والتحميل بدون التسجيل. ولکن إذا أردت أن تساهم في المواضيع یجب أن تسجل في المنتدی ويتم تفعيل حسابک من قبل المدير.
مع خالص الشکر و التحية
فریق الإدارة
************
سلام
خـــــوش آمــــــــــــــــدید
برای شرکت در مباحث این انجمن و استفاده از امکانات آن نیاز به عضویت دارید. پس از تایید عضویت می توانید در مباحث انجمن شرکت کنید.
برای دانلود کتابها، درسها، فیلمها، معجمها و نرم افزارهای آموزش مکالمه از وبلاگ انجمن به آدرس زیر استفاده کنید:
http://www.arabiforall.com/
با تشکر
گروه مدیریت انجمن مکالمه عربی
انجمن آموزش مکالمه عربی

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ما أسرع أيامك يا رمضان ....تأتي على شوق ولهف .. وتمضي على عجل

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي اذهب الى الأسفل  پيام [صفحه 1 از 1]

بغیازی


گروه مدیریت انجمن
ما أسرع أيامك يا رمضان .. تأتي على شوق ولهف .. وتمضي على عجل





ها قد مضى الثلث الأول منك يا رمضان ، والثلث كثير
يا شهر الصيام ترفق .. ويا شهر القيام تمهل ..
نفوس العابدين .. وقلوب الراكعين ساجدين .. تحنّ وتئنّ
سبحان الله..
منذ أيام، كنا ندعو : "اللهم بلغنا رمضان".
و منذ أيام قليلة، هنأ بعضُنا بعضاً ببلوغ رمضان
فقد هل الهلال، مع النداء الشهير :
"يا باغي الخير أقبل، و يا باغي الشر أقصر .."
و اليوم، فاجأتنا هذه الحقيقة : انقضى الثلث الأول من رمضان !!
سبحان الله.. أبهذه السرعة
رمضان.. هذا الضيف ؛ خفيف الظل، عظيم الأجر..
مضى ثلثه.. "و الثلث كثير"..
*******
وهنا لا بد ان نقف مع أنفسنا وقفات أيها الأحباب
ماذا أودعنا هذه الأيام العشر ؟
كيف نحن والقرآن ؟
كيف نحن وصيام الجوارح والسمع والبصر ؟
كيف نحن والقيام ؟
كيف نحن وتفطير الصائمين ؟
كيف نحن والصدقة والصلة والبر ؟
كيف حالنا مع الخشوع والخضوع والدموع ؟
هل اجتهدنا في طلب العتق، أم رضي البعض أن يكونوا مع الخوالف..؟
*******
أخي أختي
هذه أيام وليالي العتق تنقضي يوماً بعد يوم
وسرعان ما سيقال : وداعاً رمضان
فهلا كانت همتنا عالية ، ولسان كل منا يقول : لن يسبقني إلى الرحمن أحد
هلا جاهدنا أنفسنا وأتعبناها بالطاعة ، حتى ترتاح في مستقر رحمة الله في جنة الخلد
فالعبد لن يجد طعم الراحة إلا عند أول قدم يضعها في الجنة

ها نحن في الثلث الثاني من رمضان ..
وبعد
أيام قلائل ، سنستقبل العشر الأواخر ـ لمن كتب الله له عمراً ـ أفضل ليالي
العام ، فيها ليلة من خير شهر ، من حُرِمَ خيرها فقد حُرِم.

فيا لسعادة من عرف فضل زمانه ، ومحا بدموعه وخضوعه صحائف عصيانه ، وعظم خوفه ورجاؤه ، فأقبل طائعاً تائبا يرجو عتق رقبته وفك رهانه.
أخوتي
.. الأيام تمضي متسارعة ، والأعمار تنقضي بانقضاء الأنفاس ، وكل مخلوق
سيفنى ، وكل قادم مغادر ، وهذا شهر الرحمة والغفران ، يوشك أن يقول وداعاً ،
ولعلك لا تلقاه بعد عامك هذا .

فصم صيام مودع ، وصل صلاة مودع ، وقم قيام مودع ، وتب توبة مودع ، وقم بالأسحار باكياً ، مخبتاً ، منيباً ،
وقل
يارب : هذه ناصيتي الكاذبة الخاطئة بين يديك ، إلهي حرم وجهي ولحمي وعظمي
وعصبي وبشرتي على النار . إلهي لا أهلك وأنت رجائي . اقبل توبتي ، واغسل
حوبتي ، وسل سخيمة قلبي ، وارفع درجتي ، وكفّر سيئتي . وأعتق رقبتي ، يا ذا
الجلال والإكرام

أخي ... أختي
غداً يقال : انقضى رمضان ، وأقبل عيد أهل الإيمان
و لكن شتان.. !!
شتان .. بين من يهل عليه هلال شوال و هو معتق من النيران ، قد كتب من أهل الجنان..
و بين من يهل عليه، وهو أسير الشهوات و المعاصي ، قد حرم من الخيرات ، وباء بالخسران..
اللهم
وفقنا للصالحات قبل الممات ، وأخذ العدة للوفاة قبل الموافاة ، وثبت
قلوبنا على دينك ، واختم لنا بالصالحات ، واغفر لنا ولوالدينا وأزواجنا
وذرياتنا وإخواننا وأحبابنا والمسلمين ، واكتبنا جميعاً من عتقائك من النار

اللهم آآآآآآآآآآآآمين
دمتم في رضى الرحمن ..
منقووول


----------------------- (( عطّروا أفواهكم بأريج الصلاة على خير الأنام محمد وآله الطيبين الطاهرين)) ----------------------





وفقنا الله و ایاکم وأعاننا علی دوام ذکره وشکره بکتابه القدیم

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
http://kakaarabi.blogfa.com/

2 الشهر الفضیل في الجمعة 12 أغسطس - 9:30

أبو طارق


دوست جدید
دوست جدید

برقت بارقة الأمل فی سماء رحمة الرب فدب الحنین
ثانیة فی قلوب المؤمنین و یستقبلون ایاها بالورود و الریاحین حتی لکادو یخرجون من
إهابهم مرحاو نشاطا حیث إن الشهر الفضیل قد أقبل علیهم من جدید لیغفر لهم تلک
الذنوب العظام.


إن رمضان هو هدیة لا تقدّر بثمن یُِِسدیه الله
سبحانه و تعالی إلی عباده الصالحین الذین وقفوا طوال سنة بکاملها بمرصاد لتحین مثل
هذه الفرصة السانحة فما أحلی -عند قدومه- مناجاة الساهرین فی جوف اللیل و ما أروع
الشفاة الذابلة فی رابعة النهار و ما أحبّ دعاء الإفتتاح إلی الآذان فی العشیات،
إنه فرصة لیتذوق الإنسان حلاوة الإیمان بعد ما أذاقه الشیطان علقم الذنوب و الآثام
إذ أنه و بجیشه العرمرم قد أقتید إلی سجن رمضان و کبّلت أیدیه بوثاق شهر القرآن.


إن رمضان یملأ البصائر و الأبصار نورا یسطع من
منجم مغفرة الرحمن فلا تختزل برکاته فی الصلة بین الرب و العباد فإنه صهریج لغسل
الهموم و الأکدار و سلّ السخائم و الأحقاد فهو یجمع شمل المؤمنین ثانیة تحت خبائه
بعد أن فرقهم إبلیس أشتاتا و زاد فیهم ضغنا و ملالا.


و من
اللافت أن رمضان لا یترک للفقراء نصیبهم أیضا حیث إنه یخلع علیهم الأثواب و
یستضیفهم علی موائد رمضان و عندما یحین حین الوداع فهم یصعّدون الزفرات و یرسلون
الدمعات باکیا لمستقبلهم و ماضیهم حیث کانوا جیاعا عراة.


و سیاسیا فإذا ما یتزامن الشهر الفضیل فی وقت
سابق مع عصر العهر العربی الرسمی فإن عهد العهر و الدعارة الیوم قد انصرم برحیل
الحکام المخنّثین و أهلّ رمضان علی عصر الوعی و الصحوة و بموجب ذلک فکل العیون
مشدودة الی نهایته حیث تعجّ البلدان فی العالم العربی من الخلیج و إلی المحیط، فی یوم
القدس العالمی بمظاهرات عارمة فی وجه الحکام العربی و حلفائه و فی طلیعتها الإدارة
الأمریکیة و الکیان الصهیونی فیاله من ختام...

بغیازی


گروه مدیریت انجمن

وعليكم السلام ورحمة الله وبرکاته یااستاذ ابا طارق
شکراً لکم علی المرور الطیب و الاضافة


----------------------- (( عطّروا أفواهكم بأريج الصلاة على خير الأنام محمد وآله الطيبين الطاهرين)) ----------------------





وفقنا الله و ایاکم وأعاننا علی دوام ذکره وشکره بکتابه القدیم

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
http://kakaarabi.blogfa.com/

محتوى إعلاني


مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي بازگشت به بالاي صفحه  پيام [صفحه 1 از 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
شما نمي توانيد در اين بخش به موضوعها پاسخ دهيد