انجمن آموزش مکالمه عربی
السلام علیکم و رحمة الله و برکاته
مرحبا بک في منتدی تعليم العربية للناطقين بالفارسية
يمکنک قراءة المواضيع والتحميل بدون التسجيل. ولکن إذا أردت أن تساهم في المواضيع یجب أن تسجل في المنتدی ويتم تفعيل حسابک من قبل المدير.
مع خالص الشکر و التحية
فریق الإدارة
************
سلام
خـــــوش آمــــــــــــــــدید
برای شرکت در مباحث این انجمن و استفاده از امکانات آن نیاز به عضویت دارید. پس از تایید عضویت می توانید در مباحث انجمن شرکت کنید.
برای دانلود کتابها، درسها، فیلمها، معجمها و نرم افزارهای آموزش مکالمه از وبلاگ انجمن به آدرس زیر استفاده کنید:
http://www.arabiforall.com/
با تشکر
گروه مدیریت انجمن مکالمه عربی
انجمن آموزش مکالمه عربی

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأميرة الجارية

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي اذهب الى الأسفل  پيام [صفحه 1 از 1]

1 الأميرة الجارية في السبت 29 أكتوبر - 1:07

بنت الحرمين


داره خودمونی میشه
داره خودمونی میشه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت أن أنقل لكم جزئيات من قصة الأميرة الأندلسية بثينة بنت المعتمد بن عباد هذه القصه جميله تستحق القراءة

نعم فأميرتنا هى اميرة أندلسية أصبحت بين طرفة عين وانتباهتها جارية تبُاع وتُشترى، إنها الاميرة الشاعرة بثينة ‏وأمها الرميكية سالبة عقل المعتمد،

وكانت بثينة ذات جمال ساحر.‏...

وعندما استولى يوسف ابن تاشفين على قصر المعتمد ابن عباد هربت الاميرة بثينة ولم تفصح أنها بثينة بنت المعتمد ابن ‏عباد حتى لا تُقتل...

فأشتراها أحد التجار من مدينة إشبيلية ووهبها لإبنه ، وعند الدخول عليها رفضت أن يقربها وأظهرت ‏نسبها وقالت" لا أحل لك إلا بعقد نكاح إن رضي أبي

بذلك ، وأشارت عليهم بتوجيه كتاب من ‏قِبلها لأبيها، وإنتظار جوابه، وكان الجواب عباره عن شعر منظومًا ...

ملك عظيم قد تولى عصـره

وكذا الزمان يؤول للإفسـاد

لما أراد الله فرقة شمـلـنـا

وأذاقنا طعم الأسى عن زاد

قام النفاق على أبي في ملكه

فدنا الفراق ولم يكن بمـراد

فخرجت هاربة فحـازنـي امـرؤ

لم يأت في إعـجـالـه بـسـداد

إذ باعني بيع العبيد فـضـمـنـي

من صانـنـي إلا مـن الانـكـاد

أرادني لنكـاح نـجـل طـاهـر

حسن الخلائق من بنـي الأنـجـاد

ومضى إليك يسوم رأيك في الرضى

ولأنت تنظر في طـريق رشـادي

فعساك يا أبتي تـعـرفـنـي بـه

إن كان مـمـن يرتـجـى لـداد

وعسى رميكية الملوك بفضـلـهـا

تدعو لنـا بـالـيمـن‎ ‎والإسـعـاد

فلما وصل شعرها لأبيها ، وكان يعانى الكروب والأزمات،, سرهُ ما وصله من خطاب إبنته وكذلك أمها الرميكية، ورأيا أن ذلك ‏للنفس من أحسن أمنياتها،

إذ أطمئن قلبهما على ابنتهما، وأشهد المعتمد ابن عباد على نفسه بعقد نكاحها ، ‏وكتب إليها:‏

بنيتي كوني بـه بـرة... فقد قضى الوقت بأسعافه‎ ‎

هذه هى قصة الاميرة الجارية بثينة بنت المعتمد ابن عباد‏....

أتمنى أن تحوز على رضائكم

2 رد: الأميرة الجارية في السبت 29 أكتوبر - 1:29

بنت الحرمين


داره خودمونی میشه
داره خودمونی میشه
سأضيف إضافات على هذه القصة الشيقه

وهذه الإضافة لأم الأميرة بثينة بنت العباد ( الرميكية )

كانت تعيش الرميكية مع زوجها ملك أشبيلية في سرور وسعادة قلما وجد لهما مثيل، وكان الملك لا يرفض لها ما ابتغت

تحقيقه، وحدث ان رأت النساء يوما يمشين في الطين، فأعجبها الحال وتمنت لو مشت عليه مثلهن، ولكنها زوجة الملك

المحبوبة المدللة فما كان من المعتمد الا ان يأمر بأطنان من الاطياب المسحوقة لتنشر في ساحة القصر وتعجن بماء الورد

لتكون طينا معطرا يستحق ان تخوضه الزوجة التي حققت به غايتها فخاضته مع جواريها وكان يوما مشهودا في غرابته

ودلالته على حب المعتمد للرمكية زوجته، وتمر الايام وتغضب الزوجة من المعتمد فتقسم له بأنها ما رأت منه خيرا قط

فقال لها مستنكرا ولا يوم الطين؟ فاستحت واعتذرت.

ولكن الله المعز المذل أراد أن تنقلب الأمور على المعتمد فأخذ أسيرا إلى سجن تحت الأرض في بلدة نائية يقال لها

(أغمات) حول مراكش في المغرب ، وافتقر أولاده جدا حتى غزلت بناته الصوف بالأجرة للناس وهن بنات الملوك ، فزارته

بناته (في يوم عيد الفطر) حافيات وفي لباس متمزق وهو في سجنه ذاك فلما رآهن تصدع فؤاده ، وتألم من مرآهن فقال

أبياتا جميلة منها :

فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا = وكان عيدك باللذات معمورا

وكنت تحسب أن العيد مسعدةٌ = فساءك العيد في أغمات مأسورا

ترى بناتك في الأطمار جائعةً = في لبسهنّ رأيت الفقر مسطورا

معاشهنّ بعيد العزّ ممتهنٌ = يغزلن للناس لا يملكن قطميرا

برزن نحوك للتسليم خاشعةً = عيونهنّ فعاد القلب موتورا

قد أُغمضت بعد أن كانت مفتّرةً = أبصارهنّ حسيراتٍ مكاسيرا

يطأن في الطين والأقدام حافيةً = تشكو فراق حذاءٍ كان موفورا

قد لوّثت بيد الأقذاء واتسخت = كأنها لم تطأ مسكاً وكافورا

لا خدّ إلا ويشكو الجدب ظاهره = وقبل كان بماء الورد مغمورا

لكنه بسيول الحزن مُخترقٌ = وليس إلا مع الأنفاس ممطورا

أفطرت في العيد لا عادت إساءتُه = ولست يا عيدُ مني اليوم معذورا

وكنت تحسب أن الفطر مُبتَهَجٌ = فعاد فطرك للأكباد تفطيرا

قد كان دهرك إن تأمره ممتثلاً = لما أمرت وكان الفعلُ مبرورا

وكم حكمت على الأقوامِ في صلفٍ = فردّك الدهر منهياً ومأمورا

من بات بعدك في ملكٍ يسرّ به = أو بات يهنأ باللذات مسرورا

ولم تعظه عوادي الدهر إذ وقعت = فإنما بات في الأحلام مغرورا

3 رد: الأميرة الجارية في السبت 29 أكتوبر - 7:24

pordel


دوست جدید
دوست جدید
تسلمين على هالابيات الرائعات

4 رد: الأميرة الجارية في السبت 29 أكتوبر - 8:21

فارس


شخصیت مهمیه
شخصیت مهمیه
قصه رائعه جدا
مشکورة یا اختی بنت الحرمین

5 رد: الأميرة الجارية في الإثنين 26 ديسمبر - 18:37

الحزین


دوست جدید
دوست جدید
سلام علیکم القصه جمیله اتمنالکم التوفیق و النجاح الکثیر الحزین من ایران

محتوى إعلاني


مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي بازگشت به بالاي صفحه  پيام [صفحه 1 از 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
شما نمي توانيد در اين بخش به موضوعها پاسخ دهيد